مرحب وأهلا يا زائر


    تهويد القدس.. أين الملايين؟!

    شاطر
    avatar
    الفارس


    رسالتي رسالتي : نخطئ كثيراً عندما
    نظن السعادة خارج ذواتنا نبحث
    عنها في الخارج ولكنها سرعان
    ما تزول وتبقى سعادتنا الحقيقية
    في دواخلنا تتنقل حيث نكون

    الجنس : ذكر
    المشاركات : 533
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : طبيب جراح
    المزاج : متفائلون
    السٌّمعَة : 102

    تهويد القدس.. أين الملايين؟!

    مُساهمة من طرف الفارس في الخميس 06 أغسطس 2009, 4:15 am

    تهويد القدس.. أين الملايين؟! يييي


    ]
    </A></A>








    القدس.. زهرة المدائن.. تتعرض اليوم لهجمةٍ جديدةٍ تستهدف هويتها العربية والإسلامية.. هجمةٌ هي الأشرس منذ الحروب الصليبية قبل ثمانية قرون، مع كون العدو الغاصب هذه المرة، واحدًا من أسوأ أنواع الأعداء المستعمرين؛ حيث هو استعمار استيطاني عنصري قذر، لا يرى له مستقبلاً ولا استقرارًا ما دام "الآخر" صاحب الأرض والحق باقيًا على قيد الحياة.
    وانطلاقًا من هذا المبدأ، تشن سلطات الاحتلال الصهيونية في الوقت الراهن حملةً تستهدف اقتلاع البشر والحجر من الأرض، وتغيير هوية المدينة العمرانية بل وحتى الطبوغرافية الطبيعية.. وبطبيعة الحال يأتي في القلب من هذه السياسة العنصرية الهمجية.. المسجد الأقصى المبارك.. أولى القبلتَيْن وثالث الحرمَيْن.
    وفي الذكرى الحادية والستين لنكبة ضياع فلسطين، والثلاثين لإحراق المسجد الأقصى.. يفتح (إخوان أون لاين) هذا الملف؛ للتحذير من أندلسٍ جديدةٍ تواجه القدس وفلسطين بأسرها، وسعيًا لاستنهاض الهمم.. حتى لا تستيقظ الأمة ذات يوم.. فتجد أنَّ الأقصى لم يعد له وجود!!.
    avatar
    ابوعمر


    رسالتي رسالتي : ‏ ‏عام جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمه فهو لن يعود الى يوم القيامه


    الجنس : ذكر
    المشاركات : 1827
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : نائب المدير العام
    المزاج : قلبى يعتصرلمايحدث للمسلمين
    السٌّمعَة : 182

    رد: تهويد القدس.. أين الملايين؟!

    مُساهمة من طرف ابوعمر في الخميس 06 أغسطس 2009, 1:17 pm

    جزيت خيرا أخى الـــــ وردة ـــفارس على هذا الخبر العاجل

    وأبشر يا أخى بنصر من الله قريب

    وتحرير للقدس عاجلا بإذن الله

    وسجب على كل الأعضاء الدخول والتفاعل مع هذه القضيه

    التى تعتبر صلب الإسلام

    ولا تنسو قول أنس بن النضر رضى الله عنه (إن الجنه لتشتاق الى بيت المقدس)

    فهل اشتاق المسلمون ؟؟؟؟؟؟


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 6:04 pm